وكالة المعلومة | خبر لا يحتاج توثيقاً
السبت 2/ربيع الأول/1438 هـ 2016/12/03 م

آخر تحديث : 18:58 بغداد




مستشار للعبادي يكشف عن تفاصيل مبادرة التسوية السياسية


العبادي

 

المعلومة/بغداد..

كشف وليد الحلي مستشار رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاربعاء، عن تفاصيل مبادرة التسوية السياسية التي قدمها التحالف الوطني، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة ترعى التسوية وفق مبدأ “التعاون لبناء العراق مقابل وأد الارهاب”.

ونقلت صحيفة “الصباح” الرسمية عن الحلي قوله، إن “التسوية السياسية اليوم تتمثل بضمان الحرية والعيش الكريم لكل العراقيين من دون استثناء ومن دون تمييز، مقابل عدم اللجوء للقوة، لأن ما مررنا به من أزمة امنية واجتياح داعش الارهابي هو من صنع بعض السياسيين واستغلالهم للأوضاع العراقية من اجل وضع البلد في دوامات خدمة لبلدان معينة ومخابراتها”.

وأضاف أن “التسوية تجربة ناجحة استخدمت في جنوب افريقيا لفض الصراعات بين البيض والسود كما تستخدم  دائما في التغييرات والتقلبات في الانظمة”.

وتابع الحلي، “لن نسمح بتكرار ما حدث في السابق من استغلال البعض للمصالحة الوطنية وسماح الدولة لقوانين العفو وغيرها لتنفيذ عمليات إرهابية أخرى، وهي الآن تعد من أكبر المشاكل التي تواجهنا وستكون ردة فعل كبيرة في حال تكرارها، لأن التسوية السياسية بمعنى التعاون لبناء العراق مقابل وأد الارهاب”.

وبشأن الضامن لنجاح التسوية السياسية، اوضح الحلي أن “الضامن أنها ليست كسابقاتها لأنها برعاية دولية وتتبناها الأمم المتحدة، كما ستشتمل على حوارات مع الدول الكبرى الداعمة للعراق (الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن) ومن ثم الذهاب لدول الجوار والمحيط العربي والإقليمي للتوقيع على التسوية، ووفق أحد بنودها فإن أي دولة من تلك الدول يثبت تورطها بدعم الجهات الإرهابية لاحقاً ستحال إلى مجلس الأمن الدولي للمحاسبة وفق البند السابع”.

واشار الحلي وهو قيادي بارز في حزب الدعوة الإسلامية إلى أن “المفاوضات تواصلت بين التحالف الوطني وممثل الأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش 9 شهور قبل أن تتمخض عن المبادرة التي قدمها التحالف بدعم حكومي”. انتهى / 25


اخبار ذات صلة

التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


وكالة المعلومة 2014 - © جميع الحقوق محفوظة
Open