وكالة المعلومة | خبر لا يحتاج توثيقاً
الخميس 24/ج2/1438 هـ 2017/03/23 م

آخر تحديث : 13:14 بغداد




مجلس العموم البريطاني يطلق محاولة جديدة لاستجواب توني بلير بشأن غزو العراق


توني-بلير

 

المعلومة/ ترجمة …

تحاول مجموعة جديدة في أحزاب المعارضة داخل مجلس العموم البريطاني بذل جهود جديدة لإطلاق حملة ثانية لاثارة استجواب رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير بتهمة تضليل البرلمان والرأي العام بشأن غزو العراق .

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية في تقرير ترجمته وكالة/المعلومة/ أن” هذه الخطوة يمكن أن تجرد توني بلير من عضوية المجلس الملكي حيث يحاول رئيس الوزراء الأسبق العودة إلى المعترك السياسي” .

وأضاف أن ” المجموعة تضم نوابا من ستة أحزاب ستدعو مجلس العموم يوم غد الاثنين إلى تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في الفرق ما بين الكلام الذي قاله بلير علنا في لجنة تحقيقات تشليكوت بشأن الحرب ومقاله بشكل شخصي وخاص بما فيها القصص التي تحدثت عن تقديم ضمانات للرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش”.

وتابعت أن ” الاستجواب أيده النائب اليكس سالموند  وأول وزير سابق في اسكتلندا هاول ويليامز وزعيم حزب ويستمنستر بلايد كيمرو ومساعد رئيس حزب الخضر كارولين لوكاس ونواب حزب العمال البريطاني يساندون هذه الخطوة والتي تعكس على نطاق واسع الإحباط من نشر تقرير تشليكوت في تموز الماضي بعد سبع سنوات من التحقيقات والتي لم تسفر عن إجراءات حكومية أو إجراءات مسائلة ضد توني بلير “.

وقال سالموند إن ” بعض النواب يعتقدون أن كبار موظفي الخدمة المدنية كانوا مشغولين بمنع أي مسائلة لرئيس الوزراء الأسبق ” مشيرا إلى تقرير صحيفة الاوبزرفر البريطانية الأسبوع الماضي والذي تحدث عن أن ” تحقيقات تشليكوت عند نشرها صممت لتجنب وضع اللوم والحد من تعرض الأفراد والحكومة البريطانية السابقة للمسائلة القانونية “.

وأضاف أن ” الوثائق أظهرت أن الكثير ممن شاركوا في التخطيط للتحقيقات بما فيها رئيس مجلس الوزراء البريطاني الحالي جيرمي هايوود كانوا من المتورطين في أحداث غزو العراق “. انتهى/25 ض


اخبار ذات صلة

التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


وكالة المعلومة 2014 - © جميع الحقوق محفوظة
Open