وكالة المعلومة | خبر لا يحتاج توثيقاً
الأحد 3/ربيع الأول/1438 هـ 2016/12/04 م

آخر تحديث : 04:55 بغداد




الاسدي يؤكد ان الحشد لن يدخل تلعفر بسبب الضغوط السياسية


ناظم-الاسدي

 

المعلومة / خاص…

اكد القيادي في الحشد الشعبي ناظم الاسدي، الخميس، عدم دخول قطعات الحشد الى مركز مدينة تلعفر، عازيا ذلك الى الضغوط السياسية الممارسة على القائد العام للقوات المسلحة.

وقال الاسدي في تصريح لوكالة / المعلومة /، ان “قطعات الحشد الشعبي لازالت تحرز التقدم في المحور الغربي للموصل بعد ان قطعت الطريق بين الرقة والموصل بشكل كامل”، مشيرا الى ان “هذا القطع اربك العدو وسيتم القضاء على عناصره في الموصل من دون هروب وقطع طرق الامداد عنهم”.

واضاف ان “الحشد الشعبي وبحسب التوجيهات الاولية للقائد العام للقوات المسلحة لن يدخل الى مركز تلعفر وستوكل هذه المهمة الى القوات الامنية”، مشيرا الى ان “الحشد يأتمر باوامر القائد العام للقوات المسلحة وهو على اهبة الاستعداد لدخول القضاء في حال صدور الاوامر”.

وتابع ان “قرار عدم دخول الحشد الى المدينة لا يخلو من الضغوط السياسية على الحكومة ونحن نقدر ذلك”، لافتا الى ان “القيادات العسكرية تحاول قدر الامكان تجنب تصيد البعض بالماء العكر واستغلال المواقف”.

وأعلن نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، امس الاربعاء، عن انتهاء المرحلة الرابعة من عمليات غرب الموصل بعد قطع طرق الامداد والسيطرة على الطريق الرابط بين الرقة السورية ومناطق الموصل. انتهى 25 ك


اخبار ذات صلة

التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


وكالة المعلومة 2014 - © جميع الحقوق محفوظة
Open