وكالة المعلومة | خبر لا يحتاج توثيقاً
الأحد 3/ربيع الأول/1438 هـ 2016/12/04 م

آخر تحديث : 05:01 بغداد




الحشد الشعبي يعلن جاهزية قواته لإقتحام مركز تلعفر


الحشد-الشعبي

 

المعلومة /خاص..

أعلنت قيادة الحشد الشعبي، الخميس، جاهزية قواتها العسكرية وفصائل المقاومة الإسلامية لإقتحام مركز قضاء تلعفر غربي الموصل وتحريره من سيطرة إرهابيي داعش، فيما لفتت إلى أن غالبية عناصر التنظيم المتواجدين في القضاء هم عرب الجنسية.

 

وقال المتحدث العسكري بأسم عصائب أهل الحق جواد الطليباوي في تصريح لـ /المعلومة/ إن “بعض وسائل الأنباء بدأت تروج أخباراً بأن هدف الحشد الشعبي من تطويق تلعفر وصولاً لقضاء سنجار دعم وإبقاء حزب العمال الكردستاني في مواقعهم مقابل تعهد الأخير بإسناد قطعات الحشد ومسك الأرض في حال فقدانها”، موضحاً أن “الأنباء المذكورة عارية عن الصحة تهدف لكسر العزم العسكري لدى المقاتلين والتغطية عليهم من خلال سرقة الانتصارات”.

وأضاف أن “قضاء تلعفر يمثل مكاناً إستراتيجياً ومهماً بالنسبة لإرهابي داعش لان غالبية عناصره من الجنسيات العربية”، مؤكداً أن “قوات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية جاهزة لإقتحام مركز القضاء لكنها تنتظر أوامر القائد العام للقوات المسلحة، وقيادة الحشد”.

ويعيش تنظيم داعش الإجرامي حالة من التصدع الداخلي بعد انهيار لخطوط الصد الأمامية لمقاتليه، إضافة لهروب  غالبية عناصره وإلقاء أسلحتهم بعد سماعهم بدخول قوات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية لمناطق الموصل.

وأعلن نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، أمس الأربعاء، انتهاء عمليات المرحلة الرابعة من المحور الغربي بعد عزل قضاء تلعفر عن الأراضي السورية بالكامل وتطويقه والتقاء قوات الحشد بالبيشمركة عن الجهة الشرقية من قضاء سنجار.

وأوضح الناطق بأسم هيئة الحشد الشعبي أحمد الأسدي، أمس الأربعاء، أن المرحلة الرابعة تضمن تحرير مطار جاسم شكر والمناطق المحاذية له، بالإضافة لست عشرة قرية قريبة من تلك المناطق و قطع خطوط الإمداد بين قضاءي سنجار وتلعفر من جهة، ومدينتي الرقة السورية والموصل العراقية من جهة أخرى، فضلاً عن تحرير وتطهير مناطق جحش وعين الحصان وعين الحصان الوسطى بالكامل من سيطرة إرهابيي داعش. انتهى/25ل


اخبار ذات صلة

التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


وكالة المعلومة 2014 - © جميع الحقوق محفوظة
Open