وكالة المعلومة | خبر لا يحتاج توثيقاً
السبت 9/ربيع الأول/1438 هـ 2016/12/10 م

آخر تحديث : 15:41 بغداد




حزب الله: أصبحنا قوة إقليمية وإسرائيل تتحاشى مواجهتنا تجنباً للهزيمة  


حزب-الله

 

المعلومة /بغداد..

أكد نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني الشيخ نعيم قاسم، الثلاثاء، أن استقرار الوضع الداخلي في سوريا مرتبط بالتهدئة الداخلية اللبنانية باعتبارها عمقاً إستراتيجيا لدمشق، فيما أشار إلى أن حزب الله أصبح قوة إقليمية أجبرت إسرائيل على تجنب المواجهة خشية من الهزيمة.

وقال قاسم في مقابلة صحافية أطلعت عليها /المعلومة/ إن “حزب الله أصبح قوة إقليمية بحكم تأثيره في المشاريع المقررة بالمنطقة من خلال المواجهة مع العدوان الصهيوني من جهة والتنظيمات التكفيرية من جهة أخرى، فضلاً عن التعاون مع محور المقاومة وجميعها أبرزت قوات حزب الله قوة إقليمية متطورة بتطور الأحداث”.

وأضاف أن “الحل الداخلي السوري لن يتحقيق إلا بتهدئة لبنان داخلياً لأن بيروت تمثل عمقاً إستراتيجيا بالنسبة لدمشق، فضلاً عن الانعكاسات الداخلية اللبنانية  على وضع الاستقرار في المنطقة”، مبيناً أن “تبلور الأحداث السورية اقترنت بالحضور المادي والعسكري لحزب الله هنالك، إضافة لتضحيات مقاتلينا المبذولة في سبيل الوحدة السورية”.

وتابع قاسم أن “المؤشرات الحالية تثبت عدم وجود تقاربٍ عسكري بين حزب الله وتل أبيب بسبب الدراية الإسرائيلية التي أكدت بأن المواجهة العسكرية مع مقاتلينا ستكلفها أثمان باهظة وستكون خسارتها على الأرجح بفعل التقدم العسكري المتطور لحزب الله وازدياد خبرتهم القتالية”، موضحاً أنه “ليس من مصلحة إسرائيل خوض معركة مع حزب الله لان تل أبيب تدرك بتحول مقاتلينا لقوة إقليمية كبيرة تُسبب لها أزمة داخلية تنعكس على تلميع صورة حزب الله أمام العالم وهذا ما تخشاه حكومة نتنياهو”. انتهى/25ل


اخبار ذات صلة

التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


وكالة المعلومة 2014 - © جميع الحقوق محفوظة