وكالة المعلومة | خبر لا يحتاج توثيقاً
السبت 9/ربيع الأول/1438 هـ 2016/12/10 م

آخر تحديث : 15:51 بغداد




نائب سني يطالب بعدم دمج “تجار الارهاب” بالتسوية السياسية


عبد الرحمن اللويزي

 

المعلومة/ خاص..

طالب عضو جبهة الإصلاح النائب عن المكون السني عبد الرحمن اللويزي, الثلاثاء, التحالف الوطني بعدم زج القضايا الشخصية في وثقية “التسوية السياسة” المزمع اطلاقها خلال الايام المقبلة, مشيرا الى ان الوسط السني في العراق لن يرحب بـ”تجار الارهاب” ممثلين عن المكون كما تمت التسوية في عام 2010.

وقال اللويزي في تصريح لوكالة /المعلومة/، إن “التحالف الوطني ما زال مصرا على زج قادة سنة فاشلين في عملية التسوية السياسية بذريعة تمثيلهم للمكون السني الذي بات على قناعة بعدم تمثيل الاخوان المسلمين وتجار الارهاب له بعد ازمة احتلال داعش الاجرامي لمحافظاتهم”.

واضاف اللويزي أن “تجربة التسوية التي تمت في عام 2010 بشمول بعض قادة السنة من العفو عن اجتثاث البعض بضمنهم صالح المطلك وغيره كانت غير مجدية بالأصل واتت بنتائج عكسية”.

وطالب اللويزي، التحالف بـ”عدم وضع المشاكل الشخصية لعدد من القادة في تسوية سياسية شاملة كما يحصل في قضية طارق الهاشمي ورافع العيساوي وخميس الخنجر واثيل النجيفي”.

وتابع أن “ما وصلت اليه المناطق السنية من دمار واغتصاب وتشريد لملايين المواطنين وانتهاك لأعراض الاقليات هي بسبب مجاملة التحالف الوطني لقادة الاسلام السياسي السني التابع للاخوان المسلمين”.

وتساءل “كيف للتحالف ان يختزل مشاكل العراق كافة بمهرب للأغنام مثل خميس الخنجر ووزير فاشل مثل سلمان  الجميلي وقادة الاخوان المسلمين”.

وأردف اللويزي قائلا إن “القضاء هو الفيصل بين الجميع وعليه العمل على اثبات براءة هؤلاء في حالة عدم ثبوت اي تهمة او محاكمتهم وفق القانون في حال اشتراكهم في الجرائم الارهابية المنسوبة لهم”. انتهى/ 25د


اخبار ذات صلة

التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


وكالة المعلومة 2014 - © جميع الحقوق محفوظة