وكالة المعلومة | خبر لا يحتاج توثيقاً
الاثنين 4/ربيع الأول/1438 هـ 2016/12/05 م

آخر تحديث : 07:31 بغداد




إجراءات التقشف تهوي بشعبية الرئيس البرازيلي


ميشيل

 

 المعلومة/متابعة …

كشف استطلاع للرأي نشر، الأربعاء، في البرازيل، أن عدم الرضا عن أداء حكومة الرئيس البرازيلي، ميشيل تامر، التي تسعى لاستعادة الانضباط المالي للبلاد عبر إجراءات تقشف لا تحظى بقبول شعبي.

وأظهر الاستطلاع، أن حكومة تامر باتت الآن بالكاد أكثر شعبية من حكومة الرئيسة السابقة ديلما روسيف، التي أطيح بها.

وأوضحت شركة “إم.دي.أيه” لأبحاث الرأي العام، أن عدد الأشخاص الذين يعتبرون حكومة تامر “سيئة” أو “فظيعة” ارتفع إلى 36.7 بالمئة بعد أن كان 28 في المئة في استطلاع سابق، في يونيو.

في المقابل، ارتفعت نسبة الأشخاص الذين يعتبرون أداء الحكومة جيدا أو ممتازا إلى 14.6 في المئة بعدما كان في حدود 11.3 في المئة.

وتفاقم الاستياء من طريقة أداء تامر نفسه في حكم البلاد إلى 51.5 بالمئة من 40.4 في المئة، خلال يونيو، بعد ثلاثة أسابيع على تسلمه الحكم من روسيف التي عزلت من منصبها بسبب خرقها قوانين الميزانية.

واستهل تامر سلسلة من إجراءات التقشف التي تهدف إلى سد العجز المالي للحكومة البرازيلية، كما يسعى إلى الحصول على موافقة الكونغرس على وضع سقف للإنفاق العام.انتهى/25


اخبار ذات صلة

التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


وكالة المعلومة 2014 - © جميع الحقوق محفوظة