وكالة المعلومة | خبر لا يحتاج توثيقاً
الجمعة 1/شعبان/1438 هـ 2017/04/28 م

آخر تحديث : 05:38 بغداد




جدل بريطاني بشأن الأطفال الذين يسمح لهم بدخول المملكة


بابوا غينا لاجئين

 

المعلومة/متابعة …

أثار نواب بريطانيون جدلا واسعا في البلاد، بعد مطالبتهم بتوقيع كشف طبي على الأطفال الذين يسمح لهم بدخول المملكة المتحدة من مخيم اللجوء في مدينة كاليه الفرنسية المعروف باسم “الغابة” للتأكد من أعمارهم الحقيقية.

وقال النواب إن بعض من يسمح لهم بالقدوم لا يبدون أطفالا على الإطلاق، بل يبدون في أعمار تتجاوز الـ18 عاما بكثير.

وانتقدت رابطة أطباء الأسنان البريطانيين دعوة النائب ديفيد ديفيس لإجراء فحوصات على أسنان هؤلاء الأطفال، للتيقن من أنهم أقل من 18 عاما، واصفة هذا الفحص بأنه غير أخلاقي.

وتواصل مجموعة من المسؤولين البريطانيين العمل في مخيم كاليه بالتعاون مع السلطات الفرنسية، لدراسة حالات الأطفال في المخيم وتحديد أولئك الذين يستحقون دخول البلاد.انتهى/25

اخبار ذات صلة

التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


وكالة المعلومة 2014 - © جميع الحقوق محفوظة
Open