وكالة المعلومة | خبر لا يحتاج توثيقاً
الخميس 1/رجب/1438 هـ 2017/03/30 م

آخر تحديث : 15:36 بغداد




تخوف أمريكي من دور الحشد الشعبي في منع هروب الدواعش إلى سوريا


الحشد-الشعبي

 

المعلومة/ ترجمة …

كشف تقرير لصحيفة بريطانية، الاثنين، أن الهدف الأمريكي من وراء عملية تحرير الموصل هو دفع الدواعش باتجاه سوريا وهو يمكّن من توجيه كل العصابات الإرهابية لداعش ضد الجيش السوري، الامر الذي يثير الارتياح في واشنطن، لكن المشكلة تكمن في سيطرة الحشد الشعبي على منطقة تلعفر على الحدود العراقية وبالتالي ستمنع هروب الدواعش لسوريا.

وذكر التقرير الذي نشرته صحيفة الاندبندنت البريطانية  وترجمته وكالة /المعلومة/ إن “الجيش السوري وقوات حزب الله والمقاومة الإسلامية تستعد لغزو واسع النطاق ضد الآلاف من عصابات داعش الإجرامية الذين سيتم طردهم من العراق بتحرير مدينة الموصل، لكن الغرض الحقيقي وراء هذا التحرير الذي هللت له واشنطن كثيرا هو نقل الدواعش إلى المستنقع السوري مع هروب آلاف العناصر من العراق إلى داخل مدينة الرقة السورية “.

وأضاف أن “استخبارات الجيش السوري قد وصلتها تقارير مقلقة من مطالبات داعش في بلدات قرى جنوب الحسكة لتزويدها بإمدادات الكهرباء والماء من اجل إسكان عناصر داعش الفارين في سوريا ، وبالتالي فان  الامريكان يخططون ان تكون عملية تحرير الموصل فرصة لنقل قادة داعش الى سوريا  لمحاربة الاسد وحلفائه وهو السيناريو الذي يثير الارتياح لدى واشنطن  هناك”.

وتابع أنه “عند تحرير الفلوجة هرب الكثير من عناصر داعش الى سوريا فيما حذر السيد حسن نصر الله من تكرار نفس السيناريو في الموصل لتهريب الدواعش الى الداخل السوري”.

وأكد التقرير نقلا عن جنرال أمريكي رفض الكشف عن هويته قوله  إنه “يشعر بالقلق من احتمال سيطرة الحشد الشعبي على مدينة تلعفر على الحدود العراقية السورية وبالتالي محاصرة عناصر داعش  في داخل العراق ومنع هروبهم إلى سوريا والقضاء عليهم”.

وأشار إلى أن “هذا السبب هو ما يدفع سوريا وحلفائها الروس للسيطرة على شرق مدينة حلب قبل  تحرير الموصل بآي ثمن”.    انتهى/ 25 ض


اخبار ذات صلة

التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


وكالة المعلومة 2014 - © جميع الحقوق محفوظة