وكالة المعلومة | خبر لا يحتاج توثيقاً
الأحد 23/ربيع الثاني/1438 هـ 2017/01/22 م

آخر تحديث : 23:35 بغداد




تقرير أممي يكشف عن تعرض طالبي لجوء تحتجزهم استراليا لانتهاكات “كارثية”


اللاجئين

 

المعلومة/ بغداد..

أفصحت طبيبة نفسية عن تقرير أممي يؤكد تعرض طالبي اللجوء والمهاجرين غير الشرعيين المحتجزين من قبل البحرية الأسترالية لاضطرابات عقلية جسيمة، عازية السبب لمحاولات الانتحار وإيذاء النفس التي يلجأ لها اللاجئين في جزيرة ناورو، فيما وصفتها بأنها “نطاق كارثي” صعب العلاج.

وتم التعاقد مع الدكتورة نينا زيمرمان من قبل الأمم المتحدة لزيارة مركز اللاجئين بناورو في نيسان الماضي وقياس مستوى الاضطراب العقلي في ألف لاجئ تقطعت بهم السبل هناك.

وقالت زيمرمان في مؤتمر صحافي، إن “تردد الأمم المتحدة عارضت إطلاق نتائج البحث الذي توصلت الى الرأي العام”، لافتة الى أن “عدم المبالاة الذي تبديه الحكومة الاسترالية أجبرها على التحدث”.

وأضافت “انأ كأخصائية قادرة على أن اشخص هذه الدرجة من الاضطراب العقلي واضطراب على هذا النطاق الكارثي ولا توجد أي خطوات للمعالجة حيال ذلك”.

وتابعت زيمرمان بالقول، “من واجبي الدعوة والقيام بشيء ما للحصول على المعلومات من هناك، وللمجتمع الحق في معرفة بما يحدث فعلاً وربما من خلال الضغط من الجمهور سنقوم بإصلاح الواقع والحصول على نوع من السياسات للائقة”.

يذكر أن مراكز الاحتجاز التابعة للحكومة الاسترالية في ناورو وبابوا غينيا الجديدة تشهد الكثير من انتهاكات حقوق الانسان وخصوصاً بالنسبة للأطفال والنساء من المهاجرين وطالبي اللجوء غير الشرعيين الذين كانوا ينون دخول الى استراليا بواسطة التهريب. انتهى/ 25ص


اخبار ذات صلة

التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


وكالة المعلومة 2014 - © جميع الحقوق محفوظة