وكالة المعلومة | خبر لا يحتاج توثيقاً
الاثنين 24/ربيع الثاني/1438 هـ 2017/01/23 م

آخر تحديث : 17:46 بغداد




السراج : تهديدات اردوغان جعجعة اعلامية لا يقوى على تنفيذها بجيش مهزوز


8-png-25888614526686267

المعلومة / خاص…

وصف المحلل السياسي ابراهيم السراج ، الخميس ، تهديدات الرئيس التركي بانها “جعجعة اعلامية” ، وفيما بين عدم قدرة الاخير على ادارة حرب خارجية بجيشه المهزوز الذي فقد الروح المعنوية وولاءاته ، اشار الى ان التصعيد التركي غايته تحويل الانظار عن المشكلات الداخلية وتطبيق الاملاء الامريكي لإطالة امد الحرب على داعش في الموصل وتاخير عمليات التحرير.

وقال السراج في تصريح لوكالة / المعلومة /، ان “تهديدات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان واصراره على ابقاء قواته في العراق مجرد جعجعة اعلامية لا يقوى على تنفيذها بجيش مهزوز”، لافتا الى ان “الانقلاب الاخير وحملة الاعتقالات للقيادات العسكرية التي جرت قد اثرت على سمعة الجيش وولائه وروحه المعنوية”.

واضاف ان “التصعيد التركي الاردوغاني له هدفين الاول هو تحويل الانظار عن المشكلات الداخلية لاسيما بعد احداث الانقلاب وابراز سيطرته على الجيش وانه قادر على اداره حروب خارجية ، فضلا عن تطبيق الاملاء الخارجي الامريكي لاطالة امد داعش وتاخير عمليات تحرير الموصل لإيجاد السبل اللازمة لاخراج اكبر عدد من العراق صوب سوريا”.

وتابع ان “الخلاف التركي الامريكي الاخير بشان القيادي التركي المعارض فتح الله غولن خلاف شكلي لا يرقى الى تهديد المصالح المشتركة والخطط والاستراتيجيات في المنطقة”، مبينا ان “عملية الانقلاب في تركيا نجحت لو لا الدعم الامريكي لاردوغان”.

يشار الى اردوغان قد شن هجمات بحق رئيس الحكومة العراقية كما اشار الى ان جيش بلاده لن يأخذ الأوامر من العراق.

ويتواجد في العراق حاليا نحو 2000 جندي من بينهم 500 في معسكر بعشيقة شمال العراق. انتهى 25 ك


اخبار ذات صلة

التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


وكالة المعلومة 2014 - © جميع الحقوق محفوظة