وكالة المعلومة | خبر لا يحتاج توثيقاً
الاثنين 4/ربيع الأول/1438 هـ 2016/12/05 م

آخر تحديث : 07:31 بغداد




ائتلاف الوطنية: التدخلات التركية وخرقها لسيادة العراق تنذر بازمة كبيرة في المنطقة


كاظم الشمري

المعلومة / بغداد…

رفض أئتلاف الوطنية بزعامة رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي ، اليوم الاربعاء ، معتبرا أن التدخلات التركية وخرقها لسيادة العراق وصلت الى حدود تنذر بأزمات كبيرة، وفيما دعا الحكومة الى الابتعاد عن التصعيد الاعلامي واعتماد الطرق الدبلوماسية، اشار الى وجود توجه لمجلس الامن باعتبار القوات التركية منتهكة للسيادة العراقية والزامها بالانسحاب بشكل فوري.

وقال رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية كاظم الشمري في بيان له تلقت وكالة / المعلومة /، نسخة منه ،ان “التدخلات التركية وخرقها للسيادة العراقية وصلت الى حدود تنذر بازمات كبيرة ستنعكس سلبا على الوضع العام بالمنطقة”، داعيا الحكومة الى “اعتماد السبل الدبلوماسية التي كفلتها القوانين الدولية للدفاع عن السيادة العراقية ورفض التدخلات التركية بشؤوننا كخارطة طريق ملزمة في التعامل مع الازمة بعيدا عن التصعيد الاعلامي”.

واضاف الشمري ان “الحكومة التركية عليها ان تعي خطورة الموقف وان لاتكون معرقلة لجهود مكافحة الارهاب او معتدية على دول جوارها ، وان تجنح الى لغة المنطق في تعاملاتها بعيدا عن اي مواقف او قرارات قد تكون ذات تأثير سلبي على المنطقة”، مشيرا الى ان “هنالك طرق عديدة من الممكن للعراق المضي خلالها للدفاع عن سيادته”.

واكد على ضرورة “تعامل الحكومة مع القوات التركية واي قوات اخرى غير عراقية متواجدة على اراضينا وفقاً لقرار مجلس الحكم في عام 2003 الرافض لوجود اي قوات اقليمية على الاراضي العراقية وما تلاها من قرار مجلس الوزراء بنفس الشان بعد اجتياح عصابات داعش الارهابية لمحافظات عراقية في حزيران 2014 إضافة الى القوانين الدولية التي اكدت على احترام سيادة الدول”.

ولفت الشمري ان “هناك توجها دبلوماسيا عراقيا من خلال مجلس الامن للحصول على قرار باعتبار القوات التركية منتهكة للسيادة العراقية والزامها بالانسحاب بشكل فوري، وهي خطوات نعتقد انها اكثر حكمة وفائدة من الحلول الاخرى التي لن تكون ذات منفعة ،خاصة في ظل وجود معركة حاسمة مرتقبة مع عدونا الحقيقي عصابات داعش الارهابي في الموصل”.

يشار الى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد هاجم ، أمس الثلاثاء، بشدة رئيس الوزراء حيدر العبادي، على خلفية تواجد قوات تركية في شمال مدينة الموصل. انتهى 25 ك


اخبار ذات صلة

التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


وكالة المعلومة 2014 - © جميع الحقوق محفوظة