وكالة المعلومة | خبر لا يحتاج توثيقاً
الجمعة 25/ج2/1438 هـ 2017/03/24 م

آخر تحديث : 18:51 بغداد




قائد الجوفضائية الايرانية : اميركا والصهاينة مسؤولون عن جريمة صنعاء


قائد سلاح الجوفضاء التابع للحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زاده

 

المعلومة/ متابعة…

أدان قائد القوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد امير علي حاجي زادة, الاثنين, بشدة جريمة السعودية في شن غارة جوية على مراسم عزاء في العاصمة اليمنية صنعاء, مؤكدا أن مسؤولية الجريمة تتجه مباشرة الى اميركا والكيان الصهيوني.

وقال زادي في تصريح لوكالة “أنباء فارس” واطلعت عليه وكالة / المعلومة/ إن “القرائن والشواهيد في حادثة مجلس العزاء بالعاصمة اليمنية صنعاء, تدل على ان  هذه الجريمة تمت تحت اشراف ميداني من قبل اميركا والكيان الصهيوني”.

وأضاف ان “التواجد المستمر لطائرات التجسس والاستطلاع من قبيل RQ4 و MQ1  و MQ9   والاشراف الميداني للاواكس وطائرات التزويد بالوقود وكذلك تحليق المكثف للطائرات الحربية من قبيل F15 وF16  و F22 والإسناد الجوي الواسع يشير الى العمليات الاميركية المباشرة ضد الشعب اليمني المسلم المضطهد والذي يتم تحت اليافطة السعودية”.

وأشار العميد زادة الى “مستوى التكتيك والأساليب المستخدمة في ارتكاب الجرائم في الغارات الجوية ضد الشعب اليمني الاعزل”، مبينا ان “كيفية تحديد الاهداف والتخطيط والاشراف الميداني والقيادة يختلف كثيرا عن مستوى الجيش السعودي وقدراته التقنية والميدانية، ويثبت ان هذه العمليات تم توجيهها وتنفيذها من قبل الجيش الاميركي”.

وأكد ان “تسليم مختلف انواع العتاد المتطور من قبيل GBU28  ومختلف انواع القنابل المحرمة والعنقودية من قبل اميركا يبين اهمية قمع الشعب اليمني الثوري العظيم بالنسبة للبيت الابيض وشبكة الاستكبار والصهيونية الخبيثة”.

واعتبر العميد زادة انه “لا يمكن انكار دور الكيان الصهيوني في جريمة الغارة الجوية على مراسم العزاء في صنعاء”، مبينا ان “تحليق طائرات التجسس الصهيونية والتعاون الاستخباري الواسع بين الصهاينة وآل سعود وتواجد الضباط الصهاينة في ميدان توجيه العمليات والاشراف عليها، يبين التخطيط لمؤامرة شيطانية عبرية عربية وغربية ضد الشعب اليمني”. انتهى / 25 س


اخبار ذات صلة

التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


وكالة المعلومة 2014 - © جميع الحقوق محفوظة